Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

افتتحت فرنسا طريقا عاما مغطى بألواح شمسية لتجميع الطاقة، في قرية بمنطقة نورماندي شمالي البلاد، في مشروع هو الأول من نوعه على مستوى العالم.

وحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، يمتد الطريق لمسافة كيلومتر واحد، وهو مغطى بنحو 3 آلاف متر مربع من ألواح توليد الكهرباء، وقامت بافتتاحه وزيرة البيئة سيغولين رويال.

وسيتم استخدام الطريق من قبل حولى ألفين من سائقي السيارات يوميا خلال ما يقارب العامين، كفترة اختبار لتحديد ما إذا كان يمكنه توليد طاقة كافية لإنارة الطريق في القرية ذات الـ 3400 نسمة.

وقالت رويال إنها ترغب برؤية "ألواح شمسية مثبتة في كل ألف كيلومتر من الطرق السريعة في فرنسا، أي ما يعادل مليون كيلومتر من الطرق".

ويقول منتقدون إن الطريقة ليست فعالة من حيث التكلفة التي سيتحملها المال العام، حيث كلف مشروع نورماندي 5 مليون يورو.

أعلنت هيئة الرقابة الإدارية ضبط رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتنمية الزراعية أثناء تقاضيه 200 ألف جنيه رشوة من شركة لإسناد أعمال توريدات.

وقالت هيئة الرقابة الإدارية -في بيان أوردته قناة "النيل للأخبار" مساء ،الخميس 22 ديسمبر، إنها تمكنت أيضا من ضبط مأمور ضرائب أثناء تقاضيه رشوة 100 ألف جنيه نظير تخفيض ضرائب قيمتها 4 ملايين جنيه على إحدى الشركات

أكد مجدى عبد الغني، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، إقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك- والمقررة الخميس المقبل- فى ختام منافسات الدور الاول بالدورى الممتاز، على ملعب ستاد برج العرب بالإسكندرية.

وقال البلدوزر- في تصريحات لبرنامج ستاد الأهلي عبر فضائية الأهلي- إن قرار نقل المباراة الى برج العرب- رغم تمسك الزمالك بإقامتها باستاد بتروسبورت-؛ يأتي بسبب تحفظ الامن على إقامة المباراة باستاد بترو سبورت.

وعلى جانب آخر.. أكد عبد الغنى أن رضا البلتاجي رئيس لجنة الحكام، مستمر في منصبه، فى ظل تمسك مجلس الادارة باستمراره ، مشيرا إلى أن هناك معسكرا تدريبيا لتطوير أداء الحكام سيقام خلال فترة توقف الدوري في يناير المقبل.

الفريق مهاب مميش ، رئيس هيئة قناة السويس، لقيادة عملية تطوير موانئ المنطقة الاقتصادية الـ6 فى السخنة وبورسعيد وذلك بعد تكليف الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس الأول، بحضور داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، بالانتهاء من التطوير الشامل بحلول يونيو 2018، فيما التزمت الهيئة الاقتصادية، المسؤولة عن تطوير المنطقة، الصمت لحين عودة رئيسها الدكتور أحمد درويش، من ألمانيا وخروج اللائحة التنفيذية للقرار ومعرفة نقاط التماس بين مميش ودرويش.


ووصف مراقبون القرار بأنه إعادة تصحيح بعد فترة من الركود لمشروعات محور قناة السويس، لفترة وصلت 14 شهرا، خاصة أن مشروعات المحور تم الترويج لها فى المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ، ولاقت اهتماماً عالمياً ولكن هذا الاهتمام تلاشى بمرور الوقت، فيما دافعت الهيئة الاقتصادية عن نفسها بالقول: «نبنى مشروعاً من الصفر ومن غير المنطقى الحكم بعد ثلث المدة وهى 3 سنوات المتمثلة فى القرار الجمهورى».


وكشفت مصادر رفيعة المستوى أن الدولة وضعت أكثر من سيناريو لمعالجة مشكلة تعثر المنطقة الاقتصادية، خاصة فى ظل عدم التناغم والانسجام بين رئيس المنطقة ونائبه اللواء عبدالقادر درويش، منها إقالة أحدهما أو الإبقاء عليهما فى ضوء الاختصاص بالاستثمار غير البحرى.


وبعد مشاورات تم الاتفاق على عودة المشروع تحت قيادة مميش، الذى أعد الدراسات والرؤية الشاملة للمشروع منذ عام 2013، وحصل على لقب شخصية العالم البحرية بعد إنجاز قناة السويس الجديدة فى عام، حيث أصبح يحظى بثقة جميع صناع النقل البحرى والخطوط الملاحية العالمية.


وأوضحت المصادر أن مميش سيقوم بتنفيذ الاتفاقيات التى تم توقيعها عندما كان يشرف على المشروع، خاصة الاتفاقية الإطارية الخاصة بالحوضين الثانى والثالث بالسخنة، كما سيسرع فى تنفيذ مشروع محطة الحاويات الثانية بشرق بورسعيد.


كان الرئيس عبدالفتاح السيسى، اجتمع أمس الأول، بداليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، ومميش، بحضور اللواء أمير أحمد، مستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمرانى.


وقال السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة، فى تصريحات، إنه تم خلال الاجتماع متابعة المناقشات التى دارت بالاجتماع الثانى للمجلس الأعلى للاستثمار، فى 4 ديسمبر الجارى، بشأن تطوير الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس بهدف تعزيز قدرتها التنافسية، فضلاً عن الخطة التسويقية التى تنفذها الهيئة بالتعاون مع وزارة الاستثمار من أجل جذب المستثمرين لتلك المنطقة.


وأضاف يوسف أن مميش عرض، خلال الاجتماع، خطة تطوير الموانئ الستة الواقعة بمنطقة القناة وتشمل ميناءى شرق وغرب بورسعيد، بالإضافة إلى موانئ السخنة والعريش والطور والأدبية، مشيرًا إلى أن الخطة تشمل إنشاء أرصفة جديدة وتكريكا لأعماق الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بالقناة، فضلاً عن تحديث عمليات الشحن والتفريغ والمستودعات وتطبيق المنظومة الإلكترونية فى تلك الموانئ.


وأشار مميش إلى أن هيئة القناة حريصة على أن يؤدى تنفيذ هذه الخطة إلى الارتقاء بمختلف الخدمات التى تُقدمها الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بالقناة بما سيؤدى إلى ارتفاع معدلات الخدمة بها لتصل إلى المعدلات العالمية، فضلاً عن جذب خطوط ملاحية جديدة.


وذكر المتحدث الرئاسى أن وزيرة الاستثمار عرضت، خلال الاجتماع، الإجراءات والخطوات الإدارية والتشريعية التى تتخذها الوزارة لتحفيز الاستثمار بمنطقة القناة، وذلك فى إطار الخريطة الاستثمارية للدولة، لافتة إلى أن تطوير الموانئ الواقعة بمنطقة تنمية القناة والارتقاء بالخدمات التى تُقدمها تعد من ضمن الخطوات الفعّالة والضرورية لتحفيز المستثمرين وجذب مزيد من الاستثمارات إلى المنطقة.


ووافق الرئيس، خلال الاجتماع، على الخطة المقترحة لتطوير الموانئ وكلف مميش بالإشراف على تنفيذ تلك الخطة وإدارتها، مؤكداً ضرورة الانتهاء من تنفيذ الخطة بحلول 30 يونيو 2018، كما وجه بقيام الهيئة بالتنسيق مع القطاع الخاص لاستغلال الأرصفة الخالية بالموانئ الواقعة بمنطقة التنمية.


من جهة أخرى، استقبل مميش، أمس، ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية ونبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وعددا من علماء مصر المهاجرين إلى الخارج الذين حضروا مؤتمر «مصر تستطيع»، وذلك خلال زيارتهم لمبنى الهيئة.


وأعرب مميش فى مستهل كلمته عن سعادته بزيارة وفد العلماء المشاركين فى المؤتمر الوطنى لعلماء وخبراء مصر بالخارج والذى انعقد بمدينة الغردقة، الأسبوع الماضى، موجها الشكر لوزيرة الهجرة التى حضرت على رأس الوفد، ودعا الحضور للوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء حادث الكنيسة المرقسية.


وقال إن هيئة القناة مصرية حتى النخاغ، وهناك ٢٥ ألف عامل وموظف يديرون هذا المرفق العالمى بمنتهئ الكفاءة، حيث لم تتوقف الملاحة بالقناة ولو للحظة رغم كل الظروف التى مرت بها البلاد، مشيراً إلى أن الهيئة تخوض معركة حقيقية؛ للتنمية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى كأحد أهم المشروعات التنموية العملاقة.


وشهد الحضور عرضاً تفصيلياً عن الأسس التى بُنيت عليها فكرة مشروع تنمية منطقة قناة السويس، بما تحويه من 6 موانئ ضخمة، بجانب عرض فيلم عن إسهامات الهيئة، وقدم مصطفى عبدالمقصود، أستاذ الهندسة البحرية بجامعة هامبورج بألمانيا عرضاً مصوراً عن اللوجستيات وربط ميناءى العين السخنة وشرق بورسعيد بحركة التجارة العالمية.

وافقت هيئة التخصيب وعلوم الأجنة البريطانية على قرار إنجاب أطفال من سيدتين ورجل، بحسب بي بي سي.

هذا وقد قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، إنه من المتوقع أن يفضي هذا القرار المثير للجدل إلى الحيلولة دون ولادة أطفال يحملون أمراضا وراثية تفتك بهم.

كما أضافت أن أطباء في نيوكاسل، طوروا شكلا متقدما للتلقيح الصناعي، سيكونون أول من يستفيد من هذا الإجراء، وقد ناشدوا بالفعل كل من يرغب في التبرع ببويضات، حيث من المحتمل ولادة أول طفل بحلول نهاية عام 2017.

وأشارت الهيئة إلى أن بعض الأسر كانت قد فقدت الكثير من الأطفال نتيجة الإصابة بمرض الميتوكوندريا غير القابل للشفاء، وهو مرض يؤثر على طاقة الإنسان وضربات القلب، حيث ينتقل المرض من الأم فقط، لذا طُورت تقنية تستخدم بويضة من متبرعة وبويضة من الأم وحيوانات منوية من الأب.

 

ويسمح بإجراء عملية إنجاب طفل من 3 أشخاص فقط في حال ارتفاع نسبة خطر إنجاب طفل يحمل مرض الميتوكوندريا، كما وتهدف العملية إلى إنجاب طفل يحمل قدرا ضئيلا من الحمض النووي للمتبرعة، وأصبح الإجراء قانونيا وعلميا.

ونقلت بي بي سي عن رئيسة هيئة التخصيب وعلوم الأجنة البريطانية، سالي تشيشاير قولها "إنه قرار له أهمية تاريخية"، مضيفة أن القرار يتعلق بالمضي قدما بحذر، وليس باندفاع المتحمسين، ومازال هناك طريقا طويلا.

كما يتعين على هيئة التخصيب وعلوم الأجنة منح موافقة لكل عيادة وكل مريض قبل إجراء العملية.


يبدو أن هناك إصرار على تدمير التراث المعماري في مصر.. فمؤخرا أصدرت محافظة القاهرة رخصة الهدم الخاصة بفندق "الكونتننتال" القائم بشارع 26 يوليو.. والذي تم بناؤه في القرن الثامن عشر وكان ملتقى الزعماء.. ولكن هناك العديد من المباني التراثية في القاهرة والإسكندرية يتم تدميرها من أجل هدمها.. وهي كالتالي..

- قصر السكاكيني باشا: وقد تعرض منذ أسابيع لحريق كبير ساهم في تشويه جزء منه، وقد لا تجد قصراً آخر في مصر يشبه ذلك القصر المبني عام 1908 على الطراز الإيطالي والبيزنطي المميّز، ومساحته 2698 متراً مربّعاً و يحتوي 50 غرفة و5 طوابق، وكل أرضيّات القصر من الرخام الإيطالي، ويحتوي القصر على حديقة دائريّة  بالإضافة لنقوش قديمة مميزة وتماثيل مبهرة، بعضها ما زال صامداً أمام كل أشكال الإهمال، وبينها تمثالان كبيران على هيئة أسد لكن تمّ محو وجهيهما وكسر أقدامهما الأماميّة، ومع مرور الزمن، تقلّصت مساحة الحديقة المحيطة بالقصر، بعد أن كانت متنزّهاً لأهالي منطقة السكاكيني والتي بُنيت حول القصر، وقبلها كان القصر يتوسّط بقعة زراعيّة كبيرة.

قصر سعيد حليم "شامبليون": كان الحزب الوطني المنحلّ يستخدم ذلك القصر الواقع بشارع شامبليون في وسط القاهرة كمخزنٍ للافتات الانتخابيّة، منذ سنواتٍ طويلة والقصر أصبح في حالةٍ يرثى لها، و فقد العديد من تماثيله وزخارفه الأصليّة، رغم إشراف وزارة الآثار عليه، و يمتلكه الآن رجل أعمال، وهذا القصر قام بتصميمه وإنشاءه المهندس الإيطالي أنطونيو لاشياك،

- فيلا شيكوريل: وهي ضمن عشرات القصور والمباني القديمة والأثرية التي تمّ هدمها حديثاً، ليس في الإسكندريّة فقط، وإنّما على مستوى محافظات الجمهورية، وقد أنشأ الفيلا عام 1930 رجل الأعمال اليهودي شيكوريل، الذي كان يمتلك فيلا أخرى بحي الزمالك بالقاهرة و"التي اشترتها عائلة الفنان عزت أبو عوف"، ولم يتمّ تسجيلها كأثرٍ رغم المطالب العديدة، لكن تمّ سحب معظم أملاك شيكوريل إثر قرارات التأميم في خمسينيّات وستينيّات القرن الماضي، وانتقلت تبعيّة الفيلا إلى الشركة العربيّة للملاحة البحرية، و تمّ بشكلٍ متعمّد، إخراج الفيلا من مجلّد التراث المعماري، لتتحوّل في نظر الدولة إلى مبنى عادي ليس له تاريخ.

- فيلا أجيون: تمكن مالك فيلا «أجيون» التراثية بمنطقة «وابور المياه» بوسط الإسكندرية، والتي يزيد عمرها على 90 عامًا، من هدمها بالكامل رغم صدور قرار من مجلس الوزراء بنزع ملكيتها للمنفعة العامة للحفاظ عليها، بعد أن تم هدمها جزئيًا، الفيلا اسمها «جوستاف أجيون»، ومساحتها 1800 متر مربع من تصميم المعماري الفرنسي أوجوست بيريه، الذي ولد عام 1874، وقام بتشييد هذا البناء عام 1922، وهو أحد أهم وأشهر معماريي العالم، ورائد استخدام الخرسانة المسلحة في إنشاء المباني، وكان يزيد عمرها على 90 عامًا.

- فيلا النحاس باشا: وهدمت فيلا "زينب هانم الوكيل" حرم مصطفى النحاس باشا، بمنطقة وابور المياه وسط المدينة، دائرة قسم باب شرقى، على الرغم من وجودها فى مجلد التراث للعقارات المحظور هدمها. كان الأهالى، قد فوجئوا بمنطقة وابور المياه، بهدم الفيلا حتى سطح الأرض بشكل كامل بعد قرابة 5 أعوام كاملة، حيث كان يتم هدمها جزئيًا بعد ما تصدى لهدمها الأهالى أكثر من مرة

أكد المهندس أحمد أبو السعود، رئيس جهاز شئون البيئة، أن وزارة البيئة استطاعت خلال العام الحالى 2016  تخطو خطوات هامة نحو التخلص من شحنة مبيد "اللاندين"المسرطنة المخزنة فى ميناء الأدبية بالسويس، والتى استمرت 18 عاماً، مشيراً إلى أن الوزارة قامت باختيار أحد الشركات اليونانية لنقل شحنة المبيد الخطرة من ميناء الأدبية بالسويس إلى فرنسا لتحقيق التخلص الامن منها.

وتم إرسال عينات من الشحنة إلى الشركة للقيام بتحليلها وتفصيل مكوناتها تمهيدا لنقلها إلى فرنسا، وسيتم فور انتهاء التحاليل اتخاذ الاجراءات لشحنها خارج البلاد.

وقال أبو السعود، إن تلك الشحنة كانت في حرز النيابة، وتم الإفراج المؤقت عنها من أجل حصول الشركة الأجنبية على عينات منها، وذلك لإجراء التحاليل اللازمة ومعرفة مكوناتها بالضبط، مؤكداً أن الشركة اليونانية سوف تقوم بنقل شحنة اللاندين فى شكل كونترانات، سوف تمر على أماكن ودول عديدة فى طريقها إلى فرنسا وسوف تستغرق هذه العملية مدة لا تتجاوز ستة أشهر.

وأشار أبو السعود، إلى أن البيئة سوف تتخلص من شحنة اللاندين من خلال مشروع يتم بالتعاون مع البنك الدولى، وبمشاركة الحكومة المصرية، متمثلة في وزارة البيئة بأموال ودعم فني، إضافة إلى مشاركة مرفق البيئة العالمى وهي مؤسسة عالمية تقوم بتوزيع المنح لجميع الدول للحفاظ على البيئة وعدم الإضرار بها.

ونوه، بأن نصيب مصر من المنح المقدمة من مرفق البيئة العالمى، حصلت عليه ووضعته في هذا المشروع بمنحة قدرها 8 ملايين دولار، ويديره البنك الدولى كما تساهم فيه الحكومة المصرية بمبلغ 6 ملايين دولار (4 ملايين من وزارة البيئة، ومليون من كل من وزارة الكهرباء والزراعة)، وهو التزام من الحكومة المصرية.

وأوضح أبو السعود، أن التخلص البيئى الآمن من هذه الشحنة يأتى انطلاقا من التزام مصر باتفاقية بازل لنقل المخلفات الخطرة واتفاقية إستكهولم للملوثات العضوية الثابتة.

وتعود وقائع قضية شحنة اللاندين المسرطنة إلى 18 عامًا مضت عندما ضبطت تلك الشحنة في ميناء الأدبية وظلت مخزنة ولم يتم التوصل لمستوردها.

وقد أعلنت الوزارة، عن طرح مناقصة عالمية لنقل وتفريغ هذه الشحنة " 220 طنًا " في إطار فحص العروض من قبل لجنة فنية مشتركة وبعض خبراء الوزارة والبنك الدولي كجهة مشرفة على التنفيذ، حيث تمت ترسية المناقصة على إحدى الشركات اليونانية العالمية، والشحنة معبأة في 10 حاويات.

وبدأت وزارة البيئة، في اتخاذ إجراءات إعادة تصدير شحنة مبيد "اللاندين" المخزنة في ميناء الأدبية بالسويس، وذلك بعد أن اتخذت النيابة الكلية بالسويس قرارا بفض الأحراز الخاصة بالشحنة عن طريق وزارة البيئة، حيث قامت الوزارة بمراجعة قانونية شاملة ومخاطبة النيابة لفض الأحراز الخاصة بالشحنة لاتخاذ إجراءات إعادة تصدير شحنة اللاندين المضبوطة، وذلك بمعرفة مصلحة الجمارك.

احتفت شركة "جوجل" الإلكترونية، التي تمتلك أكبر وأشهر محرك للبحث في العالم، في شعارها بعدد كبير من الشخصيات البارزة عربيا وعالميا على مدار العام 2016.

واختارت  في صورة متحركة نشرتها على حسابها في موقع "تويتر"، أبرز 10 شخصيات عربية حققت إنجازات في المجالات المختلفة، سواء العلمية أو الأدبية والفنية.

واهتم محرك البحث بوضع صور خاصة لكل شخصية على الصفحة الرئيسية تخليدا لذكراهم.
 

وتضم قائمة أبرز الشخصيات العربية، التي احتفلت بها الشركة خلال العام 2016، الأسماء التالية:

1- فؤاد المهندس - ممثل مصري.

2- فاتن حمامة - ممثلة مصرية.

3- وديع الصافي - مطرب وملحن لبناني.

4- نجيب الريحاني - ممثل مصري.

5- درية شفيق - من رواد حركة تحرير المرأة في مصر.

6- نزار قباني - شاعر سوري.

7- محمد غنى حكمت - نحات عراقي.

8- أنسي الحاج - شاعر لبناني معاصر.

9- كريمة عبود - أول مصورة فلسطينية.

10- عبد الرحمن الصوفي - عالم فلك من القرن 10.

تكثف اجهزة الامن بالجيزة تحقيقاتها فى واقعة اختفاء 5صقور من حديقة الحيوان بالجيزة، وامر اللواء هشام العراقى مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بإخطار النيابة.

وكان اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة قد تلقى بلاغا من مدير حديقة الحيوان بالجيزة باكتشافه سرقة 5 صقور من داخل القفص الخاص بهما وتبين من معاينة اللواء محمود خليل نائب مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة وجود قطع فى اسلاك القفص مما يشير الى وجود شبهة جنائية فى الواقعة حيث اقر مدير الحديقة امام اللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية بالجيزة انه اثناء توجه المسئولين لتطعيم الصقور فى القفص المخصص لهم وعمل الجرد اليومى اكتشفوا اختفاء 5 من الصقور الموجودة به ومن خلال تحريات العميد طارق حمزة مفتش مباحث الغرب تبين وجود شركة امن وحراسة خاصة مسئولة عن تأمين الحديقة وقد تم الاستماع الى اقوالهم كما تبين من التحقيقات الاولية ان رجال الحجر البيطرى قد احبطوا تهريب عدد كبير من الصقور بمطار القاهرة الشهر الماضى و يكثف رجال الامن تحقيقاتهم للوصول إلى مرتكب الواقعة

تحتفل محافظة الأقصر، مع شروق الشمس صباح الأربعاء 21 ديسمبر، بظاهرة تاريخية في معبد الكرنك، حيث تتعامد أشعة الشمس على مقصورة قدس أقداس الإله "آمون" داخل المعبد.

ويأتي ذلك إعلانًا عن بدء فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي داخل 3 أماكن أثرية في مصر، هي قدس أقداس الإله "آمون" بمعبد الكرنك بالأقصر، وعلي معبد "الدير البحري"الخاص بالملكة "حتشبسوت" في البر الغربي بالأقصر، ومعبد "قصر قارون" في الفيوم.

من جانبه، قال مدير منطقة آثار الكرنك، الأثري القذافي عبدالرحيم عزب، لـ"بوابة أخبار اليوم"، إن ظاهرة تعامد الشمس على قدس أقداس "الإله آمون"، بمعابد الكرنك الفرعونية تأتي تزامنًا مع فتح معبد الكرنك بالمجان من الساعة 6 حتى السابعة صباحًا.

وأضاف أنه من المقرر أن يبدأ التجمع أمام ساحة معبد الكرنك في الساعة 6.44 صباحًا والانتظار حتى تعامد الشمس على معبد "الكرنك" في الساعة السابعة والنصف صباحًا.

وأوضح أن محافظة الأقصر تستعد للاحتفال بهذه الظاهرة عن طريق تقديم عروض موسيقية وفنية شعبية وجولة داخل معبد الكرنك بحضور سائحين أجانب ومصريين.  

وأكد القذافي، أن ظاهرة تعامد الشمس على قدس أقداس الإله "آمون" تعتبر المحور الرئيسي لمعابد الكرنك بالأقصر، تزامنا مع تعامد مماثل للشمس على قدس أقداس الإله "آمون" في معبد الملكة "حتشبسوت" غرب الأقصر والمعروف باسم معبد الدير البحري، وهو اليوم الرئيسي المعروف بـ"الانقلاب الشتوي" والذي يواكب بداية فصل الشتاء فلكيا لدى سكان الجزء الشمالي للكرة الأرضية.

فيما نفى مدير عام آثار الأقصر الأثري الدكتور مصطفى وزيري، لـ"بوابة أخبار اليوم"، ما تردد عن وجود تعامد كلي للشمس على مقصورات "آمون رع وحتحور وحور" بمعبد حتشبسوت بالأقصر، مؤكدًا أن هذه الظاهرة لا أساس لها من الصحة.

بدوره، قال عالم المصريات الدكتور أحمد صالح، لـ"بوابة أخبار اليوم" إن الانقلاب الشتوي هو ظاهرة فلكية تكون فيها الشمس على أبعد درجة زاوية من مستوى خط الاستواء، وتكون متعامدة على مدار الجدى، ويكون ذلك في يوم 21 أو 22 ديسمبر من كل عام، ويكون فيه النهار هو أقصر نهار والليل هو أطول ليل، مشيرًا إلى أن الشمس في ذلك اليوم تكون على أدنى ارتفاع لها ظهرًا على الأفق.

وأضاف الدكتور أحمد صالح، أن القدماء المصريين كانوا على دراية كاملة بحركة الشمس أو بمعنى أدق الحركة الظاهرية للشمس حول الأرض وكانوا يشيدون المعابد مواجهة للشمس لتسجيل ظاهرة فلكية أو حدث يسجل مولد للإله أو لتسجيل أحداث فلكية، كما فى معبد أبوسمبل الكبير والذى يسجل فيه التعامد بدء فصلى الشتاء والصيف. 

وأشار الدكتور أحمد صالح، أن الشمس ستتعامد على معبدي الكرنك والدير البحري على وجه الإله آمون، مما يشير إلى مناسبة خاصة تخص هذا الإله، موضحًا أن آمون هو الإله الرسمي للدولة في عصر الدولة الحديثة ما بين القرن السادس عشر ق م والقرن الحادي عشر ق م، وكان يمثل على شكل جسد بشري كامل، ويرتدي على رأسه تاج الريشتين الطويل ويمسك في يديه رموز السلطة والحياة، واسمه آمون يعني "الخفي" وأطلق عليه لقب "ملك الآلهة".

"حكاية ظاهرة تعامد أشعة الشمس بمعبد الكرنك"

بدأت هذه القصة في 2005 عندما أخبر أحد الخفراء بمعبد الكرنك، المرشد السياحي ربيع العماري بأنه لاحظ أنه في يوم ما من الثلث الأخير من شهر ديسمبر تضىء أشعة الشمس بمجرد الشروق على محور معبد الكرنك، وكأنها سجادة حمراء مفروشة بطول المحور من البوابة الغربية وحتى البوابة الشرقية.

وقد كانت المفاجأة عندما درس الآثريون الصور التي التقطوها واكتشفوا صدق الخفير، وبالتحديد يوم 22 ديسمبر 2005 تعامدت الشمس على محور المعبد، وبمجرد شروقها ارتفعت في مركز البوابة الشرقية للمعبد والتي تقع على خط واحد مع البوابة الغربية، حيث أضاءت تمثال الإله "آمون" وزوجته "موت" اللذان يحتضن أحدهما الآخر في وضع الجلوس والمصنوعان من حجر الألباستر والمتجهان بوجههما نحو الشرق، ثم دخلت إلى قدس الأقداس، وأضاءت القاعدة الحجرية التي كان يقف فوقها في الأصل تمثال الإله آمون رع رب الكرنك.

كما أضاءت موائد القرابين المقامة على خط واحد بطول محور المعبد والمصنوعة من حجر الألباستر والتي تنتمى إلى عصور فرعونية مختلفة.

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2023 SuezBalady